القدس

القدس

الفجر

05:00

الظهر

11:30

العصر

14:15

المغرب

16:33

العشاء

18:00

دولار امريكي

يورو

دينار أردني

جنيه استرليني

دولار امريكي

0 $

دولار امريكي

0

يورو

0

دينار أردني

0

جنيه استرليني

0

القدس

الفجر

05:00

الظهر

11:30

العصر

14:15

المغرب

16:33

العشاء

18:00

أيها الخاطبين نُريد واقع الحياء منكم / بقلم: صهيب هاني خطبا

السبت 03 ديسمبر 2016 19:52 م بتوقيت القدس

اسعار العملات

0

دولار امريكي

0

دينار أردني

0

يورو

0

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

05:00

الظهر

11:30

العصر

14:15

المغرب

16:33

العشاء

18:00

الحمد لله رب لعالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد النبي الامي وعلى آله وصحبه اجمعين ، فهو الذي اهتدى واكتفى واقتضى وارتضى وابى الا أن يكون من المسلمين وسلم تسليما كثيرا وبعد:

أيّها الخاطبين نريد واقع الحياء منكم ،هو منبر موضوعي في هذا المقال الموجز الوجيز بعدما ساءت الأخلاق والمفاهيم، وتهوّشت وتنمّلت الحقيقة الواضحة، ولم يُراعي الحياء منا حُدوداً ولا مُنتهى، تخطّينا الاعراف وما رُبينا عليه بكل المقاييس، وتنكّرنا لاخلاق واوامر هذا الدين الحنيف، فأصبحنا كرمادٍ اشتدت به الريح في يوم عاصف، لم نتحفظ على كرامة الاخلاق والستر والحياء فأصبح ما كان وما يجب ان يكون خاصاً بين قلبين اثنين أصبح على مرآى ومسمع الناس فيا ربّ سلم، ما السبب وما هذه السذاجة التي اوصلتنا لهذا الحال ان ننخلع من ثوب الحياء فنصبح لقمة سائغة وملفاً تحت انظار الناس اجمع خصوصياتنا الخاصة باتت امام مستودع الحاضر والباد...

الخاطبون ومحادثاتهم ومغازلاتهم الفسيبوكية وكلام الحب والعشق والهيام !! اخوتي القراء لنكون اكثر واقعية ومنهجية لما يحدث، نحن لا ننكر نعمة التقدم والتطور والعيش مع مستجدات العصر بضوابط وباخلاقٍ رفيعة، ولا نعارض حرية الرأي والتعبير والكتابة، لكننا للاسف شاهدنا ونشاهد الجهل القبيح والتصرف المذموم والكلام الذي لا يطيب سماعه وقراءته ولا ترضى بها فطرة الاخلاق والحياء وتمقته وتنبذه الاعراف والمفاهيم والدين، تكتب له في الفيس بوك أحبك واعشقك بعدد ذرات النجوم ، وأحبك يا عشقي ، وكلاما أشد غزلا من ذلك اخجل بوضعه ، يُبادلها بكلام الحب والعشق والغرام وتبادله ويبادلها في تعقيبات ومنشورات سخيفةٍ ويشترك الاصدقاء بالمجاملات والاقارب كذلك، وتبادله بصورته وصورتها على مرآى الناس ، ما هي النهاية والى ماذا ستصلون، ما الغاية التي تريدون تحقيقها، وما هو الحدث الاضخم الذي حققتموه؟ كيف ترضى بان يرى البعض صور خطيبتك وكيف تخطو على نفسك وتتيح المجال للغير ان يرى محادثتكم الغزلية وحواركم من خلال التعقيبات والله لا نعلم مدى هذا الزمن وما هي النقطة التي سنصل اليها غفر الله لنا ولكم...

 نخاطبكم خطاب الرحمة وخطاب المُحب الناصح الناقد لكم تغييرا لواقعٍ أفضل، نحبكم في الله وندعوا الله لكم لنكون اكثر وعيا وأخلاقاً وإدراكاً في حسن التصرف، خطيبتك هي نصفك الثاني وزوجتك فيما بعد لتكون علاقتكم علاقة محبة وخير ترتجون باذن الله الزواج الميمون والذرية الصالحة لكن بعيدا عن السذاجة وكلام الحب امام مرآى العالم أجمع تحفظوا على هيبة الحياء والخلق واجعلوا حديثكم ومودتكم ومحبتكم لبعضكم البعض في رسائل خاصة بعيداً عن اعين الناس وارضاءا للخالق عز وجل وتحقيقا لمبدأ الحياء والخلق، ولننظر بعين الرحمة ان هناك من الفتيات من صرف الله عنهم النصيب او شر زوج مقيت فهي امنيتها ان تكون كصديقتها لها شريك في المستقبل القريب والبعيد فراعي ايتها الخطيبة ظرفها ، لننظر بعين الخجل ان الحياء والستر مطلوب وانه لا يصح ان يظهر منا ما يتضارب مع الاعراف والدين والخلق، لننظر بعين الامل والتغيير اننا امة اكرمنا الله عز وجل بثوب العز والكرامة ولن نخذل مبادئ ديننا.

في الختام اخوتي القراء، قد تتكاثر علينا الاثقال والاحمال وهموم وانكاد الدنيا واختلال في الأعراف والمبادئ والقيم، وسمعت كثيرا هذه المقولة (اتركك يا رجل مهي خربانة وخربانة) للأسف هذا حال الرجوع الأخلاقي نريد ان نعيدها  ونعمرها عزة شامخة مدويةً من جديد، لنكن نحن الذين يشقون سبل الخير في ربوع مجتمعهم وقريتهم على وجه الخصوص، فالجميع يعلم الحق علم اليقين ويعلم الباطل وما هو مستقذر علم اليقين فعلى ماذا الرجحان وعلى ماذا التخاذل ، ما اعددته في هذا المقال هو الإبلاغ عن إساءة في حق مبدأ الحياء والخلق فالغيور على دينه وأبناء مجتمعه لا يسعه الذل والهوان، عسى ان تكون رسالة لها الصدى والتاثير في تغيير سوء ما يعيشه مجتمعنا،  لم ننهي كلامنا بعد فهناك سلسلة مقالات متابعة لقضايا ابناء مجتمعنا وشعبنا عسى ان تكون بوصلة للخير اخواننا فيكم الخير والخير انتم لكن كونو اكثر وعياً ونجابةً وفطنة وقولوها من اليوم رب اغفر لي ما اسررت وما اعلنت والحمد لله رب العالمين.

صهيب هاني ناجي نمر خطبا
3.12.2016 ميلادي
2 ربيع اول 1438 هجري


الكلمات الدلالية : أيها, الخاطبين, نُريد, واقع, الحياء, منكم, بقلم, صهيب, هاني, خطبا,


اضف تعقيب

التعليقات

...03 ديسمبر 2016

الحمدلله وصلاة وسلام على سيدنا محمد و على اله وسلم الي في ناس طنتي مواعظ وتحرك البشر بلكي اناس استحت شوي وبارك الله فيك و الله يفتح عليك

ام من الرينة 03 ديسمبر 2016

كلام صحيح اخ صهيب وبارك الله فيك

الرينه03 ديسمبر 2016

كل الاحترام

.... 03 ديسمبر 2016

بارك الله فيك اخ صهيب كلامك جواهر بس الايام هاي الناس تركض لإرضاء المخلوق ونسوا الخالق لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .

مواطنة03 ديسمبر 2016

بارك الله فيك والله كلامك صحيح حتى نرى الكثير من المتزوجين ينشرون صور الزفاف ويكتبون عبارات غزل جريئة هذة امور شخصية لا يليق نشرها من باب الحياء والخصوصية

مواطنة03 ديسمبر 2016

بارك الله فيك والله كلامك صحيح حتى نرى الكثير من المتزوجين ينشرون صور الزفاف ويكتبون عبارات غزل جريئة هذة امور شخصية لا يليق نشرها من باب الحياء والخصوصية

أمير نواف فودة03 ديسمبر 2016

ما شاء الله عليك سيدي الشيخ تبارك الله ... ادام الله قلمك في قول الحق ...نسال الله ان تكون هذه المقاله قد دخلت الى مسمع التاس وان تؤدي رسالتها ونسال الله للناس الهدايه والصلاح ... أ.ن.ف

أم احمد03 ديسمبر 2016

بارك الله بيك دمت ذخرا لبلدك ولشباب بلدك ياريت كل الخاطبين يقراو هذا المقال ويتبع الكلام اللي كتبته

جارتكو03 ديسمبر 2016

والله هالحكي جواهر اخ صهيب ولكن الناس صارت تعمل حالها مش شايفه....والناس عايشه مظاهر ما عادت تهتم ترضي الخالق صارت تهتم بإرضاء المخلوق.... الله يهدي الامه ويردها رد جميل

جارتكو03 ديسمبر 2016

والله هالحكي جواهر اخ صهيب ولكن الناس صارت تعمل حالها مش شايفه....والناس عايشه مظاهر ما عادت تهتم ترضي الخالق صارت تهتم بإرضاء المخلوق.... الله يهدي الامه ويردها رد جميل

اسعار العملات

0

دولار امريكي

0

دينار أردني

0

يورو

0

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

05:00

الظهر

11:30

العصر

14:15

المغرب

16:33

العشاء

18:00