القدس

القدس

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء

دولار امريكي

يورو

دينار أردني

جنيه استرليني

دولار امريكي

0 $

دولار امريكي

0

يورو

0

دينار أردني

0

جنيه استرليني

0

القدس

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء

مواجهات واعتقالات بالخليل ونابلس و2500 مستوطن يقتحمون مقام يوسف

الاثنين 30 ديسمبر 2019 11:48 م بتوقيت القدس

اسعار العملات

0

دولار امريكي

0

دينار أردني

0

يورو

0

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين، حملة دهم وتفتيش بمناطق مختلفة بالفضة الغربية تخلله شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين، حملة دهم وتفتيش بمناطق مختلفة بالفضة الغربية تخللها اعتقال عددا من الشبان، فيما اندلعت مواجهات في مدينتي نابلس والخليل بين شبان وجنود الاحتلال، في الوقت الذي اقتحم نحو 2500 مستوطن مقام يوسف في نابلس.

في مدينة نابلس، أصيب تسعة شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، اندلعت قبيل اقتحام مجموعات من المستوطنين مقام يوسف.

ووفقا للهلال الأحمر في نابلس، فإن ثلاثة مواطنين أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وجرى نقلهم لمستشفى رفيديا الحكومي لتلقي العلاج، فيما جرى إسعاف ستة آخرين ميدانيا إثر إصابتهم بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات التي اندلعت قرب المقام.

وأفاد شهود عيان أن عددا كبيرا من الآليات العسكرية ترافقها جرافات عسكرية، اقتحمت نابلس من حاجز بيت فوريك شرقي المدينة، وتوجهت نحو شارع عمان الذي أغلقه الشبان بالإطارات المشتعلة.

وانتشر عشرات الجنود في الشوارع المحيطة مقام يوسف وعلى أسطح بعض البنايات، مطلقين قنابل الصوت والغاز والرصاص المعدني باتجاه الشبان الذين رشقوهم بالحجارة والزجاجات الحارقة.

إلى ذلك، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، أن 2500 مستوطن اقتحموا مقام يوسف، وقاموا بأداء طقوس تلمودية، بحراسة مشددة من جنود الاحتلال.

في محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال أربعة مواطنين بينهم طفلان، وفتشت منازل واستولت على حاسوب.

وأفاد نادي الأسير، بأن جيش الاحتلال داهم مخيم العروب، واعتقل علي وليد جوابرة، ومحمد نايف البدوي، والطفلين رشدي سليم رشدي أولاد عيسى، وعمر زهدي محفوظ بعد تفتيش منازلهم والعبث بمحتوياتها.

كما داهمت قوات الاحتلال عدة أحياء بمدينة الخليل وبلدات السموع ويطا ودير سامت وسعير وفتشت عدة منازل في ترقوميا، عرف من أصحابها منزل والد الأسير الشاب رائد طنينة الذي اعتقلته قبل عدة أيام، حيث عاثت بمنزل والده إبراهيم جميل طنينة خرابا، واستولت على جهاز حاسوب.

ونصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية على مداخل بلدات سعير وحلحول، وعلى مدخل مدينة الخليل الشمالي، وأوقفت المركبات وفتشتها ودققت في بطاقات المواطنين، ما تسبب في إعاقة مرورهم.

وأفاد شهود أن شابا أصيب الرصاص المعدني المغلف بالمطاط خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة حلحول.

وذكروا أن المواجهات اندلعت عقب اقتحام المستوطنين البلدة، بذريعة إقامة شعائر تلمودية في محيط مقام النبي يونس.

بينما في محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال، أربعة شبان.

وذكر شهود عيان أن جيش الاحتلال اعتقل شابين خلال اقتحامه حي أم الشرايط ومخيم الأمعري في مدينة البيرة، وهما يحيى رمانة، وزيد أبو كويك.

كما اعتقلت قوات الاحتلال شابين من بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله، وهما: عبد المعطي كرم الريماوي، ونابغ يحيى الريماوي بعد مداهمة منزلي ذويهما.

ا اعتقال عددا من الشبان، فيما اندلعت مواجهات في مدينتي نابلس والخليل بين شبان وجنود الاحتلال، في الوقت الذي اقتحم نحو 2500 مستوطن مقام يوسف في نابلس.

في مدينة نابلس، أصيب تسعة شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، اندلعت قبيل اقتحام مجموعات من المستوطنين مقام يوسف.

ووفقا للهلال الأحمر في نابلس، فإن ثلاثة مواطنين أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وجرى نقلهم لمستشفى رفيديا الحكومي لتلقي العلاج، فيما جرى إسعاف ستة آخرين ميدانيا إثر إصابتهم بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات التي اندلعت قرب المقام.

وأفاد شهود عيان أن عددا كبيرا من الآليات العسكرية ترافقها جرافات عسكرية، اقتحمت نابلس من حاجز بيت فوريك شرقي المدينة، وتوجهت نحو شارع عمان الذي أغلقه الشبان بالإطارات المشتعلة.

وانتشر عشرات الجنود في الشوارع المحيطة مقام يوسف وعلى أسطح بعض البنايات، مطلقين قنابل الصوت والغاز والرصاص المعدني باتجاه الشبان الذين رشقوهم بالحجارة والزجاجات الحارقة.

إلى ذلك، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، أن 2500 مستوطن اقتحموا مقام يوسف، وقاموا بأداء طقوس تلمودية، بحراسة مشددة من جنود الاحتلال.

في محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال أربعة مواطنين بينهم طفلان، وفتشت منازل واستولت على حاسوب.

وأفاد نادي الأسير، بأن جيش الاحتلال داهم مخيم العروب، واعتقل علي وليد جوابرة، ومحمد نايف البدوي، والطفلين رشدي سليم رشدي أولاد عيسى، وعمر زهدي محفوظ بعد تفتيش منازلهم والعبث بمحتوياتها.

كما داهمت قوات الاحتلال عدة أحياء بمدينة الخليل وبلدات السموع ويطا ودير سامت وسعير وفتشت عدة منازل في ترقوميا، عرف من أصحابها منزل والد الأسير الشاب رائد طنينة الذي اعتقلته قبل عدة أيام، حيث عاثت بمنزل والده إبراهيم جميل طنينة خرابا، واستولت على جهاز حاسوب.

ونصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية على مداخل بلدات سعير وحلحول، وعلى مدخل مدينة الخليل الشمالي، وأوقفت المركبات وفتشتها ودققت في بطاقات المواطنين، ما تسبب في إعاقة مرورهم.

وأفاد شهود أن شابا أصيب الرصاص المعدني المغلف بالمطاط خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة حلحول.

وذكروا أن المواجهات اندلعت عقب اقتحام المستوطنين البلدة، بذريعة إقامة شعائر تلمودية في محيط مقام النبي يونس.

بينما في محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال، أربعة شبان.

وذكر شهود عيان أن جيش الاحتلال اعتقل شابين خلال اقتحامه حي أم الشرايط ومخيم الأمعري في مدينة البيرة، وهما يحيى رمانة، وزيد أبو كويك.

كما اعتقلت قوات الاحتلال شابين من بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله، وهما: عبد المعطي كرم الريماوي، ونابغ يحيى الريماوي بعد مداهمة منزلي ذويهما.


الكلمات الدلالية :


اضف تعقيب

اسعار العملات

0

دولار امريكي

0

دينار أردني

0

يورو

0

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء