القدس

القدس

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء

دولار امريكي

يورو

دينار أردني

جنيه استرليني

دولار امريكي

0 $

دولار امريكي

0

يورو

0

دينار أردني

0

جنيه استرليني

0

القدس

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء

بالفيديو.. مستشفى للصقور بالدوحة: رعاية صحية كاملة وعلاج للحالات المستعصية

السبت 04 نوفمبر 2017 16:55 م بتوقيت القدس

اسعار العملات

0

دولار امريكي

0

دينار أردني

0

يورو

0

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء

تربية الصقور وتدريبها والصيد بها، تعد من أبرز الهوايات التي تحظى بإقبال ملحوظ لدى الشباب الخليجي، وقد شجعت الجهات الرسمية هذه الهواية، فنظمت لها بطولات ومسابقات ومهرجانات، وأقامت أسواقا توفر مستلزمات العناية بها وتدريبها، حتى غدت تجارة رائجة ورابحة أيضا. 

في العاصمة القطرية الدوحة، ثمة سوق للصقور يضم أكثر من 50 متجرا لبيع الصقور ومستلزماتها وأدواتها وكل ما يحتاجه هواة المقناص، وفي أطرافه يقع مستشفى متخصص في فحص وعلاج ومداواة الصقور.

في عام 2008 شيد مستشفى سوق واقف للصقور، وجهز بأحدث الأجهزة الطبية والمختبرات، فضلا عن غرف للعمليات الجراحية، ويعتبر من بين أرقى المستشفيات دوليا، ويضم قسما خاصا بإقامة (المرضى) الصقور، ويستقبل زهاء 250 صقرا يوميا، بحسب مدير المستشفى، إقبال مجيد الكرخي.

ويتولى المستشفى بحسب تقرير للعربي الجديد تسجيل الطير، من خلال تثبيت شرائح إلكترونية أسفل أجنحة الصقر، ثم يفتح له ملفا طبيا، وأكد الكرخي، أن الملف الطبي يغلق في حال عدم التزام الصقار بالكشف الدوري مدة 3 سنوات، حيث يعتبر الصقر مفقودا، أو ميتا أو خارج حدود الدولة. 
يضم المستشفى عيادة بيطرية خاصة تحتوي أجهزة مناظير وأشعة ضوئية، وغرفة رذاذ لعلاج الأمراض التنفسية ذات المسببات الفطرية أو البكتيرية، ويتم إجراء العمليات الجراحية للصقور في وحدة العناية المركزة للطيور، فيما يضم قسم الحجر البيطري، غرفا معزولة عن بعضها، لمنع انتقال العدوى والأمراض إلى الطيور المقيمة أو المراجعة، وتضم العيادة البيطرية غرفا للتجبير وترميم ريش الطير، وجهاز أشعة، وتوجد حجرات للمنظار الهضمي والتنفسي، ومختبر للطفيليات، وفحص الدم.

أما الصيدلية البيطرية فتحتوي قرابة 150 نوعا دوائيا لأنواع مختلفة من الأمراض البكتيرية والفطرية. وثمة مختبرات للأمراض الوراثية وأقسام للأحياء الجزيئية، وتجنيس الطيور ومعرفة سلالتها، ونسبة التكاثر، ومختبر الزرع النسيجي لزرع الفيروسات، وآخر لتشخيص أنواع البكتيريا التي تسبب الأمراض، ومختبر الأنسجة لتشريح الصقور النافقة واستخراج الأنسجة، وقسم للعمليات الجراحية، ومختبر للكيمياء الحياتية، فضلا عن مختبرات الأدوية والسموم والكشف عن المنشطات التي تقدم للصقور.

ويحوي المستشفى مكتبة تجمع بين رفوفها نحو440 كتاباً بيطرياً مختصاً بالصقور والطيور وجوانب الطب البيطري، وخصص قسم من المستشفى للمحرقة الطبية، التي تستخدم لإتلاف الأدوية والطيور النافقة. 
وقال الكرخي في حديث لـ"العربي الجديد"، المستشفى يستقبل الصقور من قطر وخارجها، وتتمثل أبرز الحالات المستعصية، بالأمراض التنفسية وكسور العظام، ومعظمها ترسل من الدول المجاورة وتجرى لها العمليات الجراحية لدينا. 
وحول أكثر الأمراض المنتشرة بين الصقور، أشار مدير المستشفى، إلى الديدان التي تصيب الجهاز الهضمي والأكياس الهوائية والرئة بسبب إطعام الصقور لحمام أو فرائس حاملة للأمراض، كما يمكن أن يتعرض الصقر للموت مسموما إذا ما غفل الصقار عن تنظيف فريسته من الرصاص الذي أطلقه عليها لاصطيادها.

من جانبه، يشيد الصقار، منصور.م، بالخدمات العلاجية والدوائية والإسعافية، التي يقدمها مستشفى سوق واقف للصقور، لافتا إلى أنه يترد كثيرا على المستشفى خاصة لفحص الصقور قبل عملية الشراء، وأثنى على توفير العلاج بأسعار رمزية، وكذلك بمستوى الخدمة الطبية التي يقدمها الكادر الطبي والتمريضي والإداري.

كما أشاد منصور بعيادة الخور لعلاج الصقور، والتي افتتحت خلال ديسمبر/كانون الأول عام 2015، وهي مجهزة بأحدث الأجهزة وأفضل الأدوية لعلاج الحالات الحرجة، وتحديدا تخدم المنطقة الشمالية التي يجد أصحابها صعوبة في علاج صقورهم بمستشفى سوق واقف نظرا لبعد المسافة. 

وأوضح منصور، الذي اكتفى بذكر اسمه الأول فقط، أن الصيد بالصقور يجذب الشباب القطري، "وأصبح المقناص من الهوايات التي تتزايد أعداد مريديها يوميا"، ويبدأ موسم الصيد مع نهاية سبتمبر/أيلول، ويستمر حتى إبريل/ نيسان من كل عام، فقد بدأ مطلع الشهر الجاري موسم المقناص، ويغزو الصيادون جزر حالول وشراعوه ودينا، كما يزدحم بر الوكرة ومناطق النوف وراس لفان بالمقناص. 


وتشهد الدوحة العديد من المهرجانات والمسابقات المتعلقة بالصيد والصقور، أشهرها مهرجان قطر الدولي "مرمي"، وقد بلغ عدد الصقارين المشاركين في مسابقات مرمي2017، الذي نظم مطلع العام الجاري 1421 صقارا، ويعد مهرجان مرمي من العلامات الفارقة بالثقافة القطرية في الحفاظ على القيم التراثية والوجدانية لهذه الرياضة المتوارثة عن الآباء والأجداد.


الكلمات الدلالية : بالفيديو.., مستشفى, للصقور, بالدوحة, رعاية, صحية, كاملة, وعلاج, للحالات, المستعصية,


اضف تعقيب

اسعار العملات

0

دولار امريكي

0

دينار أردني

0

يورو

0

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء